تعلُّم اللغة الهولندية

IMG-20160522-WA0069

لا يمكننا التّغاضي عن أهمية تعلم المرأة السورية المقيمة في هولندا للغة البلد الوطنية.
السيدات الأمهات، مع مرور الأيام يتقن أطفالهن اللغة الهولندية، فيتواصل الأخوة في البيت بين بعضهم البعض بالهولندية وكذلك مع اصدقائهم، والأم ستشعر مع الأيام بحاجتها لمعرفة ما يدور بين أطفالها وبين الآخرين من أحاديث.
السيدات سيدخلن سوق العمل عاجلاً أم آجلاً، واللغة أداة تواصلهن ليتعرفن كيفية الحصول على فرص العمل الجيدة وقوانين العمل الذي يحصلن عليه. كيفية سير العمل وما هي الانتقادات أو التشجيعات التي توجه لهن أثناء عملهن.
السيدات أحد أفراد العائلة الرئيسة ولا يمكننا تهميش دورها في هولندا، فهي ستخرج من منزلها ستضطر لصعود الباص والقطار والتسوق والتعامل مع الهولنديين.
السيدات من حقهن التعلم، ولغة التعليم هي الهولندية.
السيدات يشعرن بالرغبة بالتعبير عن مشاعرهن عن أحلامهن، آمالهن، قلقهن.. إن تواصلهن الاجتماعي مع صديقاتهن الهولنديات يحتاج للغة الهولندية.

لن نقول بأن اللغة ضرورية لأجل شروط الاندماج وامتحانه وما إلى ذلك، بل إن اللغة حاجة تشعر بها السيدة بشكل ملح أثناء تواجدها هنا في هولندا..
لنعزز وسائل تعلمنا للغة، من خلال ممارستها مع السيدات المختصات في منظمة نساء سوريات في هولندا SVNL. المنظمة تتيح لنا فرصة تعزيز معارفنا في اللغة وممارستها كل يوم  سبت ما بين الساعة 14:00 -17:00.
العنوان: Jan van Brabantweg 35, Sassenheim.