الرجال شركاؤنا في المغترب

فخورون بالآباء السوريين…

شركاؤنا ببناء عائلاتنا في المغترب

31 آذار 2018

هناك وجوه ايجابية للرجل السوري من الظلم إنكارها داخل ما يحصل من هجوم على المجتمعات العربية من أبناء وبنات المجتمعات ذاتها..

في هذه الصورة تسليم شهادات حضور هؤلاء الآباء السوريين لحوار الآباء الذي هو كان جزءاً من (مختبر التنشئة) أحد مشروعات منظمة نساء سوريات. شكل هذا الحوار فرصة لنا وللاباء السوريين لمناقشة مستقبل أبنائنا وبناتنا وعدم الاستسلام للثرثرة والتنظير.
هذه الاجتماعات انتهت السبت الماضي 31 آذار 2018 وقد احتتمتها منظمة ترياس الراعية للحوار بتسليم دبلومات الحضور التفاعلي.

وقد طلب منا الآباء الكرام بلقاءات مع منظمات الرعاية المجتمعية الخاصة والحكومية للمقاربة بين ثقافتنا السورية والأنظمة والقوانين الهولندية، بما يمهد لنا الطريق كي نحافظ على نمط التربية التي تحقق مستقبلا جيداً لأبنائنا وبناتنا. 

مختبر التنشئة في منظمة نساء سوريات يؤمن بأن المعرفة والتوصل للمعلومة الصحيحة وعدم الإنصات للإشاعات هو الرطيق الأفضل لإدراك المحيط الجديد.
إيجابية هؤلاء الآباء كانت محط إعجاب الوسط الهولندي، حيث تمت الإشارة إلى أن لقاء هؤلاء الآباء وحوارهم لأجل إيجاد طريق بين الثقافتين السورية والهولندية إنما هو خطوة متقدمة لها تقديرها الخاص.

شركاؤنا هنا كانوا: منظمة الرعاية التابعة لبلدية تايلينغن وكذلك منظمة كيندربوستزيخلز.

اترك تعليقا

Het e-mailadres wordt niet gepubliceerd. Vereiste velden zijn gemarkeerd met *